Follow by Email

بحث عن:

الأربعاء، 1 ديسمبر، 2010

33   واجب لابد منه



وجه إلى  أستاذى الفاضل فاروق بن النيل
طلباً بحل واجب ( الأسئلة المستفزة )
وحين قلت له أنى قمت به من قبل 
قال لى :
(أما إنك قلتى فى مدونة سابقة حليتى الواجب ماليش دعوة حلى واحده واحده الأسئلة )
ونزولاً لرغبته الكريمة ولأنه اخ فاضل وعزيز علينا جميعا
أقوم بحل هذا الواجب مرة ثانية لكن بأسلوب المدينة الفاضلة 

النظرة سهم مسموم

من أكثر الامور أستفزازاً فى زماننا هذا الذى نعيبه والعيب فينا 
أن أكون  اسير فى الطريق وأجد رجل أو شاب  يستمتع بإختلاس النظرات 
للنساء  بل وأحياناً يتفحص فيهن دون أى حياء أو أدب 
كان مستفز جدا أمس وأنا فى الطريق لقضاء بعض الامور
 رأيته وهو ينظر لكل فتاة تسير بشكل واضح وقبيح 
حتى لم يرحم النساء المحجبات المستترات 
كانت أم تسير( هى شابة ) وتمسك بكل يد طفل من أطفالها
ولا تستطيع السير بهذه الأمانة التى بيدها 
وبرعم ذلك لم يرحمها من كلامه المستفز القبيح 
ولا من نظراته الشيطانية 
وهذا من أكثر الأشياء أستاذى الفاضل فاروق
يمكن أن تستفزنى أيضاً  لأنى حينها شعرت  أننى يمكن أن افقأ
عينيه اللعينتين التى لم تصن  حرمات الغير ولم تعمل بقول الله سبحانه وتعالى 
 قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم. 




يقول ابن القيم في (الداء والدواء):
 النظرة سهم مسموم من سهام إبليس، ومن أطلق لحظاته دامت حسراته،
وفي غض البصر عدة منافع منها: 
1- أنه إمتثال لأمر الله الذي هو غاية سعادة العبد في معاشه ومعاده
 قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم. 

2- أنه يمنع من وصول أثر السهم المسموم الذي لعل فيه هلاكه الى قلبه. 

3- أنه يورث القلب أنساً بالله ، فإن أطلاق البصر
 يفرق القلب ويشتته وبيعده عن الله. 


4- أنه يقوي القلب ويفرحه كما أن إطلاق البصر يضعف القلب ويحزنه. 

5- أنه يكسب القلب نوراً، ولهذا ذكر الله سبحانه آية النور
 عقيب الأمر بغض البصر، فقال تعالى:
 قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم..
 ثم قال إثر ذلك الله نور السماوات والأرض. 


6- أنه يورث فراسة صادقة يميز بها بين الحق والباطل،
 فالله تعالى يجزي العبد على عمله بما هو من جنس العمل،
 فإن غض بصره عن محارم الله عوضه الله بأن يطلق نور بصيرته
 ويفتح عليه باب العلم والإيمان والمعرفة والفراسة الصادقة.

7- أنه يورث القلب ثباتاً وشجاعة وقوة. 

8- أنه يسد على الشيطان مدخله إلى القلب فإنه يدخل مع النظرة
 وينفذ معها إلى القلب أسرع من نفوذ الهواء في المكان الخالي. 

9- أنه يفرغ القلب للفكرة في مصالحه والإشتغال بها. 


10- أن بين العين والقلب منفذاً وطريقاً يوجب إنفصال أحدهما عن الآخر،
 وأن يصلح بصلاحه ويفسد بفساده فإذا فسد القلب فسد النظر
وإذا فسد النظر فسد القلب، وكذلك في جانب الصلاح. 


33 التعليقات:

إظهار التعليقات
newer posts older posts home

اصدقاء المدينة الفاضلة