Follow by Email

بحث عن:

الأربعاء، 29 ديسمبر، 2010

34   حتى لا ننسى ... حتى لا ننسى... حتى لا ننسى




يا تلاميذ غزة علمونا...
بعض ما عندكم
فنحن نسينا
علمونا
بأن نكون رجالا
فلدينا الرجال
صاروا عجينا
علمونا
كيف الحجارة تغدو
بين أيدي الأطفال
ماسا ثمينا
كيف تغدو
دراجة الطفل لغما
وشريط الحرير
يغدو كمينا
كيف مصاصة الحليب
إذا ما اعتقلوها
تحولت سكينا
( نزار قبانى )

27-12-2008 يوم لن ينساه الشعب الفلسطيني ولن ينساه كل مسلم صاحب
 ضميرحرب غادرة  قد خلفت دمار واسع وكبير في كل نواحي الحياة
 والقطاعات العامة والخاصة بل لم تسلم المنازل ولا الشوارع ولا الحجر والشجر
 حرب استهدفت كل ما هو فلسطيني بل كل ما هو متحرك وصامت على ارض
 قطاع غزة لم يرحم فيها الاحتلال لا الإنسان ولا الحيوان لم يرحم الاطفال
 ولا الشيوخ لم يحترم فيها الحرمات دمر وقصف المساجد وعلى مسمع
 العالم وامام بصيرته

وحتى لا ننسى يجب أن نعيد بعض مشاهد المأساة ولا ندفن اعيننا
 ورأسنا بالرمال .. ونقول يا الله مشاهد أليمة ... يجب أن نتذكر أن أناس
 مثلنا عاشوا هذه المحنة ولازالوا يتجرعون نتائجها الأليمة هم وأبنائهم
حتى لا ننسى.. .. يجب أن نرفع أكفنا للسماء ونبتهل جميعاً لله تعالى أن 
يدمر كل من ساعد على هذه الماساة فالله برىء من كل يد امتدت بظلم
حتى لاننسى ...يجب أن نتذكرهم
 ((( ونحن نحتفل برأس السنة الميلادية الجديدة )))
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
!!!!!!!!!
والله انى لأتعجب كيف يفكر  أناس بالأحتفال بعيد ليس لنا نحن المسلمون
 ويجهزون له ويعدون العدة بكل وسائل الفرح والأحتفال
فكما قدموا لنا ضحية العيد فى يوم من الأيام  رجل من عروبتنا
 (صدام حسين ) بكل مافيه من أخطاء  ..لكن كانت قاصمة لعروبتنا
 ورجولة العرب  فى هذا اليوم بالتحديد (عيد الاضحى )
اليوم تريدون أن تحتفلوا  فى رأس السنة معهم ولنا اخوان يعانون ويلات
الظلم .. ومنهم من فقد فى مثل هذا الوقت أم وأب وابن وابنه
لا وتتناقشون وتتساءلون أحرام أم حلال  الأحتفال مع من هم بغير ديننا 
أبهذا ستكون فتنة طائفية أيضاً؟ً! .. أن نحافظ على  شريعتنا
 دون المساس بشريعة الآخرين ؟؟!!
أبهذا ستقوم الدنيا ولا تقعد ؟؟!!
والله ودوا لو تدهن فيدهنون


لا والله سلمتم وسلم كل من يريد الأحتفال بعيدهم 
ويشاركهم فرحهم !!!!!!!
صدق عليه فعلا قول الرسول الحبيب عليه السلام:


( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد،
 إذا اشتكى منه عضو، تداعى له سائر الجسد بالحمى والسهر .)



( موضوع سابق لى لم أجد لدى ما أقوله لأن النفس 
ملت الكلام فأردت أن اعيده عليكم )
حتى لا ننــــــــــــــــــــــسى


هذيان لاح فى الافق
أغمضت عينى لأرى الحقيقة....نعم لا أرى الحقيقة المجردة الخالصة إلا بعد
 أن أغمض عينى..وبعد أن تغادرنى هموم اليوم الطويل....

بكل ما يحمله من ضجيج وبكل ما يحوطه من متاهات الحياة...وصور تتخبط
 متلاحقة فى الظلام لأشباح خيالات قد تجسدت فى نهار اليوم وتشكلت فى أجساد
 أناس قد تخصصوا وتفننوا فى القتل والقهر والدمار والفناء ..أناس قد نسوا كل
 قيمة للحياة والسلام سلبوا الأرض وقتلوا الولد وأغتصبوا الأعراض بغير رحمة
 وبدم بارد ..وأتانى المساء عليلاً متنهداً ..يستدعى الآمال للراحة والأمان...
أسندت رأسى بين أحضان كفاى..وتخيلت 


مـــــــاذا لــــو :

عـــاد قـــــابيل للحياة؟؟!!

مـاذا سيقول لنا !!

وكيف سيكون اللقاء !!

وأخذتنى لحظة صمت طويلة ..وللصمت أحيانا ضجيج يختلف عن ضجيج
الواقع ..ضجيج ذو سياط تجلد الذات وتدميها وتتركها سكرى من
 شدة الآلام ورهبة الآتى فى الغيب..وإذا بصوت يقترب ..ياتى مهرولاً
ويدنو من أذناى ...ليقول :
 ها قـد عدت ...
ها قد عدت....أنا قابيل عدت لأعتذر ..

* أعتذر تائباً من جريمتى

*أعتذر من خطيئتى

*أعتذر عن ظلم أخى 

*أعتذر للدم الذى سفك ظلماً وعدواناً

*أنا بباب الرحمن أطلب الغفران

*أنا أعتذر فشدة الملام لنفسى وجلد الذات أدمانى 

*لا أحمل إلا ذنوبى وطوق أحزانى 

*أنا على أعتاب دنياكم هل من مجيب ؟؟!!

لــــــكن ..من سيكون المجيب!.. واين هو السامع !...وهذه دنيانا قد غاب
 عنها ضوء الضمير ..وصحوة النفس الطيبة المطمئنة...

وساد فيها الظلام..والخفافيش التى تقتات على دماء الابرياء والمقدسات وماتت
 النخوة والشجاعة ..أغتيل الفارس وتحطم السيف على صخور القهر والطغيان...
وسكن المكان أزرار كلما أدارتها مخالب الشر ..نسمع ضجيج آخر لكن ..
لدماء تراق وأوطان تسلب ومقدسات تدنس ..وشيوخ تهان وأمهات ثكلى
 تستغيث ربها ..
يا الله..جريمة واحدة لك ياقـابيل ..أما مجرمين اليوم تخصصوا فى فن
 الجريمة ...وحياكتها ونظمها اشعاراً دامية 


عــد ..عــد ياقابيل من حيث أتيت ..دنيانا ملأتها الشرور ..والخطيئة رداؤها 

عــد ياقابيل ..ولا تعتذر ..إلا لله فهو قابل التوب والندم ..

أما الأنسان فى هذا الزمان قد تخلى عن ضوء القلب ..وما أسهل ظلم
 أخيه عليه والتمثيل باشلائه..

بكى قابيل وذرف حر الدمع ..أحزاناً وقـال لى :
 قبل أن أعود بنيتى من حيثأتيت
 لكم عندى نصيحة :

أشعلوا ضوء قلوبكم ..فلو كان كل الكون من حولنا يضىء بضوء ساطع
 ونور قلوبنا مطفأ لن نرى شيئا أما إذا أشعلنا مصباح القلوب سنضىء العالم كله
 حتى لو كان يلفه الظلام الدامس وسأعلق بباب دنياكم زهرة ....وأكتب فى
 أحضانها كلمة ...أقرأوها وأدركوا معناها وأعملوا بها ...سأعود بنيتى 
من حيث اتيت 

فلقد أخطأت المكان والزمان

استوقفته لحظة اسأله عن الكلمة التى نسى ان يخطها ...
قال لى:
 لا بنيتى بل هى تأبى الخروج من فمى أو التواجد
بدنياكم ..لكنى سأحاول ..
الكلمة هى .....


                                                ســــــــــــــــــــــــ  لا  م    

  






         
                                                              





                                                       

























بعد كل هذه المشاهد قوموا وأحتفلوا وأفرحوا وأمرحوا
ولا تنسوا أن  تشاركوهم خمرهم من أجل أن تنســـــوا

34 التعليقات:

إظهار التعليقات
newer posts older posts home

اصدقاء المدينة الفاضلة