Follow by Email

بحث عن:

الأربعاء، 19 يناير، 2011

32   سنريهم آياتنا فى الآفاق... { طى السماء والارض يوم القيامة }


الآيات الكونية حولنا تنبئنا بوحدانية الله تعالى فهى من أهم الأدله على 
ذلك فمن منا ينظر للسماء ويتفكر فى هذا الملكوت العظيم !!؟
من منا اختلس من حياته بعض ساعات يفكر كيف كانت بداية الحياة
ونشأة الأرض لعله بهذا التفكير يصل لمراتب العالمين 

يقول تعالى

{أَأَنْتُمْ أَشَدُّ خَلْقاً أَمِ السَّمَاءُ بَنَاهَا * رَفَعَ سَمْكَهَا فَسَوَّاهَا}،
( كل ماسيأتى تفسيره وعرضه عليكم ما هو إلا وسيلة لتقريب هذا المعنى
العظيم لفهمنا  وأدراكنا فهو تحدى من الله تعالى للملحدين ومنكرى 
الوحدانية لله ) 


" فلا أقسم بمواقع النجوم‏ *‏ وإنه لقسم لو تعلمون عظيم"
(تمر علينا هذه الآية كثيراً ولا يلقى لها بال الكثيرون 
منا أرجو الأنتباه لتفسيرها فى الفيدوهات) 


{وَالسَّمَاءَ بَنَيْنَاهَا بِأَيْدٍ وَإِنَّا لَمُوسِعُونَ}

{فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِنْ فُطُورٍ * ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنْقَلِبْ إِلَيْكَ 
الْبَصَرُ خَاسِئاً وَهُوَ حَسِيرٌ} 

{أَفَلَمْ يَنْظُرُوا إِلَى السَّمَاءِ فَوْقَهُمْ كَيْفَ بَنَيْنَاهَا وَزَيَّنَّاهَا وَمَا لَهَا مِنْ فُرُوجٍ} 

قال تعالى : 
( يوم نطوي السماء كطي السجل للكتب كما بدأنا أول خلق نعيده 
وعدا علينا إنا كنا فاعلين )

 أية كريمة تعيد على مسامعنا وعلى تصورنا موضوع بدأ 
الخلق ونهايته إلى أهمية هذا الحدث في وجودنا وفي وجود الكون كله
والمعنى العام الذي نفهمه هنا من بدء الخلق هو بدء خلق الكون بكل ما فيه
 و مما نراه بأعيننا المجردة ومما لا نراه حتى بأقوى التلسكوبات والميكروسكوبات
وربما لن نستطيع أن نراه  ومما نعلمه بعلمنا وتوصلنا إليه بمنطقنا وبحساباتنا
 ومما لا نعلمه بهذا العلم وقد يظل سرا من أسرار الخالق والخلق  فهذا هو المعنى
 العام لبدء الخلق وهو المعنى الذي نفهمه من الآية الكريمة :
 " يوم نطوي السماء كطي السجل للكتب كما بدأنا أول خلق نعيده وعدا
علينا إنا كنا فاعلين "

فإن هذا الكون الذي قدرت أبعاده بنيف وعشرين بليون سنة ضوئية وكتلته بأزيد
من 10 وأمامها 55 صفرا ليبدو في يد خالقه كصحائف الكتاب في يد قارئه !
إنه تشبيه رائع يحتاج منا أن نقف أمامه نتأمله ونعيد الفكر فيه

وقد أخبر الله عز وجل أنه يعيد الخلق مرة ثانية يوم القيامة،
كما قال تعالى:
 يَوْمَ تُبَدَّلُ الأَرْضُ غَيْرَ الأَرْضِ وَالسَّمَوَاتُ

لقد طوى الجميع، وبدل السموات والأرضين بما يشاء سبحانه وتعالى،

أمر خطير يمر علينا كل يوم امام أعيننا فى الآيات الكونية حولنا
 لكن أدراكنا المتواضعلا يصل إليه .. لكن الله سبحانه وتعالى تحدى
 الكافرين فى محكم آياته به وأثبت وحدانيته وأنه هو الخالق البارىء المصور
 لا إله إلا هو 


حاولت أختصار الكلمات قدر المستطاع ..حتى لا أطيل عليكم
لكن استحلفكم بالله أن تشاركونى هذه الفيديوهات الرائعة 
التى تفسر كيف بدأ الله الخلق والحياة 
فمن شدة أعجابى بها حريصة عليكم أن تتابعوها معى 
وتشاركونى الفائدة 

هذا الفيديو لبعض آيات من القرآن الكريم 
أردت أن أبدأ بها معكم ... صوت رائع 





أرجو أن تشاهدوا هذا الفيديو بتركيز شديد 
وأنا على يقين أنه سينال اعجاب كثيرين منكم ممن يجادلون الملحدين 



وهذا الفيديو يفسر شرح الآية الكريمة 
يوم نطوى السماء كطى السجل....


وهذه بعض الصور الى توضح بعض مظاهر الكون 
وحجم الأرض التى نعيش عليها والشمس بالنسبة لباقى 
الكواكب والنجوم.. وكيف يدبر الله مسارها 

لاحظوا معى حجم الأرض الصغير جداً فى الكون الرحب الذى 
يدبره الله وحده سبحانه وتعالى




صورة بمقياس رسم حقيقي تجمع شمسنا مقارنة بـنجم السماك الرامح 
مع نجم أحمر عملاق أنتيرس Antares (قلب العقرب)
 والخط المتقطع يمثل مدار المريخ افتراضاً


صورة بمقياس رسم حقيقي توضح حجم كوكب المشتري العملاق مع
 كوكب الأرض والذي يفوقها بـ 1300 مرة





اكتشف العلماء وجود نجوم نابضة تصدر أصوات طرق أشبه بالمطرقة،
 ووجدوا أن هذه النجوم تصدر موجات جذبية تستطيع اختراق وثقب أي شيء
 بما فيها الأرض وغيرها، ولذلك أطلقوا عليها صفتين: صفة تتعلق بالطرق فهي
 مطارق كونية، وصفة تتعلق بالقدرة على النفاذ والثقب فهي ثاقبة، هذا
ما لخصه لنا القرآن في آية رائعة، يقول تعالى في وصف هذه النجوم من
 خلال هذه الآية :
(وَالسَّمَاءِ وَالطَّارِقِ * وَمَا أَدْرَاكَ مَا الطَّارِقُ * النَّجْمُ الثَّاقِبُ )



صورة بمقياس رسم حقيقي  تضم عدة نجوم عملاقة
مع قزمية كشمسنا



صورة بمقياس رسم حقيقي تضم نجوماً عملاقة مقارنة بنجوم قزمية كشمسنا



مقارنة بمقياس رسم حقيقي بين شمسنا وأكبر نجم مكتشف
 في الكون


صورة مركبة بمقياس رسم حقيقي تجمع كوكب الأرض مع الشمس



( وما قدروا الله حق قدره والأرض جميعا قبضته يوم القيامة والسماوات
مطويات بيمينه سبحانه وتعالى عما يشركون )


{فَبِأَيِّ حَدِيثٍ بَعْدَ اللَّهِ وَآيَاتِهِ يُؤْمِنُونَ}

32 التعليقات:

إظهار التعليقات
newer posts older posts home

اصدقاء المدينة الفاضلة