Follow by Email

بحث عن:

الجمعة، 25 مارس، 2011

32   العـــابدة { ..مـريم بنت عمــران ..}








.....هي مريم بنت عمران

 التي اصطفاها الله نذرت منذ ولادتها لخدمة
 الله في معبده في شرق بيت المقدس وقد كفلها زوج خالتها النبي زكريا
واتخذ لها محرابا لا يدخله أحد عليها سواه، واجتهدت في العبادة، وكان
الله يرزقها الطعام ثم ظهر الملاك جبريل ينبئها بحمل من روح الله من
 دون دخول رجل عليها.. فارتابت ثم أستسلمت لأمر الله.. فحملت
 عندما نفخ جبريل عليها من روح الله. فلما جاءها ألم الطلق وشدة الولادة
 تأبطت ساق نخلة يابسة  لتعتمد عليه عند الولادة نادمة على حملها
 إلا أن الله أعانها بالماء ورطب التمر وطلب منها جبريل عدم التحدث
 لاي كان بعد الولادة فصبرت.
 فولد عيسى وتهكم الناس عليها لظنهم بزناها فدافع عيسى عنها وهو في
 المهد مصدقا اياها وانهما من ايات الله للعالمين

فيديو للدكتور عمرو خالد يحكى فيه قصة العابدة 
( السيدة الطاهرة مريم العذراء)

سيدة من أعظم نساء التاريخ الإسلامى وكانت مثالا للعبادة والتقوى،
 وأسبغ الله تعالى عليها فضله ونعمه مما لفت أنظار الآخرين،
فكان زكريا عليه السلام كلما دخل عليها المحراب وجد عندها رزقا،
 فيسألها من أين لك هذا، فتجيب:
 (قَالَتْ هُوَ مِنْ عِندِ اللّهِ إنَّ اللّهَ يَرْزُقُ مَن يَشَاء بِغَيْرِ حِسَابٍ).

كل ذلك إنما كان تمهيدا للمعجزة العظمى؛ حيث ولد عيسى عليه السلام من
 هذه المرأة الطاهرة النقية، دون أن يكون له أب كسائر الخلق.
لعلهم يؤمنون بالله الواحد وبالبعث واليوم الآخر

ولمكانة هذه المرأة الطاهرة سيدة نساء الجنة
 قال عنها رسول الله صلى الله عليه وسلم :
 ( كَمُلَ من الرجال كثير ولم تَكْمُل من النساء إلا مريم ابنة عمران ،
 وآسية امرأة فرعون ) 
( رواه البخاري ومسلم )

 ، وقال أيضا عليه الصلاة والسلام :
 ( خير نسائها مريم ابنة عمران وخديجة بنت خويلد )

للذين لا يتمكنون من مشاهدته هنا 

أنصحكم  أخوانى بمشاهدة هذا الفيديو ولا يفوتكم  
مافيه من عظة وعبرة وتذكرة 
والذكرى تنفع المؤمنين 
نفعنا الله وأياكم بكل خير 



32 التعليقات:

إظهار التعليقات
newer posts older posts home

اصدقاء المدينة الفاضلة