Follow by Email

بحث عن:

الخميس، 5 يوليو 2012

23   وا... إسلاماه

الأندلس ...  قرطبة ...غرناطة ... ممكلة الرجال الموحدين التى تحولت فى لحظات لحلم ولى واندثر 
لازالت معالم المكان  الباقية تشهد على عجزنا وتفريطنا ... وجهلنا ... بعد عز وعلم وسلطان 

(لاتنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم )

 " إبك كالنساء ملكاً لم تحفظه مثل الرجال ".

كلمات من أم لابنها اخر ملوك الأندلس   أبو عبد الله الصغير. عندما سقطت غرناطة ...نعم فلنبكى مثل النساء ملكاً كان شاهداً على قوة الرجال  والدعوة للحق والاسلام والفتوحات العظيمة ... كما شهد على صراعاتهم وحبهم للدنيا وشهواتها  ونزاعاتهم على الملك والألقاب ..
تدور الحياة دورتها وينسى الأنسان لأنه انسان ... نسينا مجدنا ونسينا دورنا فى الحياة كمسلمين فأنسانا الله انفسنا ولم تبق لنا الا توافه الأمور وكل منا يرى تحت اقدامه فقط ويتخيل ان الحدود للأوطان تتوقف عندها الحقوق والواجبات  ...لعنة الله على من وضع تلك الحدود .. التى أنستنا اخوتنا فى الاسلام وحقهم علينا وواجبنا تجاههم.سواء فى الغرب  ومدى بغض الاعداء للاسلام وكل ما ينتمى له أو فى الشرق كما يحدث الان فى بلدان عديدة وعلى الساحة الان ( بورما ) وما يحدث للمسلمين فيها وفى الصين وروسيا . والأهم اخواننا بسوريا الغالية.

من ايام على موقع الفيسبوك  رأيت صورة شدت انتباهى بقوة وزعزعت قلبى وحركت مشاعرى وابكتنى  ... 
صورة لأخر راية للمسلمين بالأندلس  كانت في 16 يوليو 1212 م فى موقعة ( العقاب )  بالقرب من حصن العُقاب بالقرب من وادي نافاس دي تولوسا وكانت المعركة بين القائد المسلم السلطان محمد الناصر قائد جيش الموحدين.. المسلمون خسروا المعركة بـ 20 الف شهيد وجريح بعد انتهاء المعركة مباشرة تقدم الصليبيون تجاه حصن مدينة أوبيدا واستردوا الحصن والمدينة وقتلوا 60 ألفا من أهلها.


وفي كل عام بتاريخ 20 يوليو يحتفل بها الاسبان  حيث يحملها قائد الجيش الإسباني في إستعراض عسكري للتذكير بذلك النصر على المسلمين. اما نحن نهلل ونكبر ونتقاتل  ونتصارع على انتصاراتهم فى لعبة كرة القدم واحيانا يسقط منا القتيل والجريح اثناء المباراة بقناعة غريبة ان هذا اهم دور لنا بالحياة.. وايضا نتخيل ان جل واجبنا هو ان ننعى حظنا وتاريخنا ونستدل ببعض ايات القرآن الكريم وكفى ...كما لو اننا  قدمنا  اقصى جهدنا للاسلام وتاريخناالاسلامى  بهذا ...!!!

ربما يقول احدكم كفانا نواح على التاريخ او مالنا وكل هذا ولننتبه للآتى مثلا ...او عندما نحل مشاكلنا الداخلية حينها نفكر فى غيرها ....
وانا اقول ان الاسلام ليس عقيدة وتوحيد فقط لكن هو منهج حياة ودستور الانسانية كلها بما فيها الماضى  والحاضر والمستقبل... من لم يحمى ماضيه لن يكون له حاضر او مستقبل .

رزقنا الله غريزة رائعة لو استغلها الانسان واستخدمها بحرص وتعقل فسيملك الدنيا ( هى الغيرة ) وحب التنافس  وامرنا ان نتنافس فى كل خير ونغار على مقدساتنا وديننا ونحميه ونفديه بالغالى والثمين وبأرواحنا ... لا ان نتنافس على لعبة حمقاء ونمجد لهم راياتهم وهم يحتفلون بهزيمتنا وتحطيم راياتنا ...

لا انكر ان كل انواع الرياضات طيبة ومحببة ولازمة لكن اقول الا نبالغ فى حبنا لها  وتنازعنا عليها بشكل ( حيوانى ) غير مدروس كما لو انها اصبحت عقيدة لنا ... العقيدة هى مجموع المبادىء والقيم التى نؤمن بها ونفعلها وندافع عنها ونحميها ونحن بهذا نجعل توافه الأمور عقيدة دون وعى حتى لو اطلقنا عليها اى مسمى اخر لكنها تظل عقيدة راسخة فى عقولنا يحركها الغباء .

اعتقد بعد كل ثوراتنا العربية التى قامت يجب ان ننتبه لديننا واسلامنا فهو الحصن الحصين الذى يضمن لنا البقاء صامدين اقوياء فى عزة وكرامة وعلم وقوة ... إن هزيمتنا تزداد كلما زادت انكساراتنا  وفرقتنا وابتعادنا عن عقيدتنا وخوفنا من كل ما يحمل صفة ( اسلامى ) ... فلنتق الله ولنعمل لدار بقاء ولا نخشى فى الله لومة لائم  ومن هنا ستكون البداية الحقيقية مع نصرة اخواننا فى كل مكان . ويكون هدفنا هو ما خلقنا الله له ( وما خلقت الجن والإنس الا ليعبدون) 

يجب ان نتعلم من امجادنا ونعتبر من ماضينا فكل من تنازع على ملك لدنيا فشل وذهبت ريحه هباء وكل من  كان خير تابع لخير نبى ظل اسمه يتردد فى القلوب  وكان خير مثال وقدوة وأسوة .

اللهم أعز الإسلام والمسلمين واذل الكفر والكافرين .









الراية مقياسها  3.30 في 2 متر، منسوجة من الحرير والذهب والفضة وكتب عليها :
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلِ وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه


قصور الحمراء وقد تحولت لكنائس ورفعت فوقها الصلبان بعد عز وشموخ واسلام 



ابيات من  قصيدة أبو البقاء الرندي في رثاء الأندلس
*******************************************


وأيـــن قـرطـبــةٌ دارُ الـعـلــوم فــكــممـن عالـمٍ قـد سمـا فيهـا لـه شــانُ
وأيـن حـمـصُ ومــا تحـويـه مــن نــزهٍونـهـرهـا الــعـذب فــيـاض وملآنُ
قـواعــدٌ كـــنَّ أركـــانَ الــبــلاد فــمــاعسـى البقـاء إذا لــم تبـقـى أركــان
تبكـي الحنيفيـةَ البيضـاءَ مـن أســفٍكـمـا بـكـى لـفـراق الإلــف هـيـمـانُ
حيث المساجدُ قد أضحتْ كنائسَ مافــيــهــنَّ إلا نــواقــيــسٌ وصــلـبـانُ
حتى المحاريبُ تبكي وهـي جامـدةٌحتـى المنابـرُ تـرثـي وهــي عـيـدانُ
يـا غافـلاً ولـه فــي الـدهـرِموعـظـةٌإن كنـت فـي سِنَـةٍ فالدهـر يقـظـانُ
ومـاشـيًــا مــرحًــا يـلـهـيـه مـوطـنــهُأبـعـد حـمـصٍ تَـغــرُّ الـمــرءَ أوطانُ
تـلـك المصيـبـةُ أنْـسَـتْ مــا تقدَّمـهـاومـا لـهـا مــع طــولَ الـدهـرِ نسـيـانُ
يــا راكبـيـن عـتـاقَ الـخـيـلِ ضـامــرةًكأنـهـا فــي مـجـال السـبـقِ عقـبـانُ
وحاملـيـن سـيــوفَ الـهـنـدِ مـرهـقـةُكـأنـهـا فـــي ظـــلام الـنـقـع نــيــرانُ
وراتـعـيـن وراء الـبـحـر فــي دعــةٍلــهــم بـأوطـانـهـم عــــزٌّ وسـلطانُ
أعـنـدكـم نـبــأ مـــن أهـــل أنـدلــسٍفـقـد ســرى بحـديـثِ الـقـومِ ركـبـانُ
كم يستغيث بنا المستضعفون وهـمقتـلـى وأســرى فـمـا يهـتـز إنـسـان
لمـاذا التقاطـع فـي الإسـلام بينـكـمُوأنــتـــمْ يـــــا عـــبـــاد الله إخـــوانُ
ألا نــفـوسٌ أبــيَّـاتٌ لــهــا هــمــمٌأمــا عـلــى الـخـيـرِ أنـصـارٌ وأعــوانُ
يــا مـــن لـذلــةِ قـــومٍ بـعــدَ عـزِّهُــمُأحــال حـالـهــمْ جـــورُ وطـغــيانُ
بالأمـس كانـوا ملوكًـا فــي منازلـهـمواليـومَ هـم فـي بـلاد الـضـدِّ عـبـدانُ
فـلـو تـراهـم حـيـارى لا دلـيـل لـهــمْعلـيـهـمُ مـــن ثـيــابِ الـــذلِ ألــــوانُ
ولـــو رأيـــتَ بـكـاهُـم عـنــدَ بيـعـهـمُلـهـالـكَ الأمـــرُ واستـهـوتـكَ أحـــزانُ
يـــا ربَّ أمٍّ وطــفــلٍ حــيــلَ بيـنـهـمـاكـــمــا تــــفــرقَ أرواحٌ وأبـــــدانُ
وطـفـلـةٍ مـثــل حـســنِ الـشـمــسِإذ طلـعـت كـأنـمـا يـاقــوتٌ ومـرجــانُ
يقـودُهـا الـعـلـجُ للـمـكـروه مـكـرهـةًوالـعـيـنُ بـاكـيــةُ والـقـلــبُ حــيــرانُ
لمثـل هـذا يـذوبُ القلـبُ مــن كـمـدٍإن كـان فـي القلـب إسـلامٌ وإيـمـانُ






23 التعليقات:

إظهار التعليقات
newer posts older posts home

اصدقاء المدينة الفاضلة