Follow by Email

بحث عن:

الأحد، 21 أبريل، 2013

22   السلام ...السلام


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

السلام معنى لايبلغه الا العقلاء ... وطريق لايسلكه الا اصحاب الهمم العالية ...ولايستهين به الا الخاسرون ... السلام  غاية تشتاق اليها  بقاع الارض قاطبة ... تحن اليها ربوعها وبساتينها وانهارها وسماؤها ... السلام دعوة الانبياء والمرسلين عليهم صوات الله وتسليمه اجمعين.... السلام اول وصايا الحبيب عليه الصلاة والسلام للمسلمين ... السلام كلمة تنثر حروفها كل يوم آلاف المرات من افواهنا ... السلام كلمة اصبحت مجرد حروف تفتقد للمعنى وللحكمة ...السلام كلمة تاهت معانيها وأغتيلت فى طرقات بلادنا ودروبها الدامية... فأين رحل السلام ؟!!!!!!!!

*** وما معنى السلام ؟!!!!!!! (1)

عن أبي يوسف عبد الله بن سلام رضي الله عنه قال:
 لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة انجفل الناس قِـبَـله، وقيل:
 قد قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم -ثلاثا-،
 فجئت في الناس لأنظر، فلما تبينت وجهه عرفت أن وجهه ليس بوجه كذاب،
 فكان أول شيء سمعته تكلم به أن قال:
(يا أيها الناس: أفشوا السلام، وأطعموا الطعام، وصِلُوا الأرحام، وصلّوا بالليل والناس نيام، تدخلوا الجنة بسلام)
 رواه أحمد والترمذي والحاكم، وصححه الترمذي والحاكم ووافقه الذهبي.

و الصحابي الجليل عبد الله بن سلام رضي الله عنه كان حبرًا من أحبار اليهود في يثرب وكان الجميع من اهلها يحبونه ويجعلونه بمكانة عظيمة وقد كان رضى الله عنه من المستقبلين للنبي صلى الله عليه وسلم عند وصوله إلى قباء ولم يكن قد أسلم بعد فلما رأى وجهه الشريف آمن به وصدقه وكان يقول رضى الله عنه ان هذا الوجه ليس بكاذب فنزل فيه قول الله تعالى:
{وَشَهِدَ شَاهِدٌ مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ} (الأحقاف: 10)
وكان هذا الحديث أول ما سمعه من النبي صلى الله عليه وسلم وكانت أولى الوصايا للنبى عليه السلام للمسلمين هى افشاء السلام  و(( الافشاء )) كلمة تعنى نشره بقوه... والحرص عليه .. وللسلام وافشائه نتائج جليلة وعظيمة فى الامة الاسلامية فهو مفتاح للسعادة والمحبة والمودة والتآلف وهو من اسماء الله الخالق سبحانه وتعالى
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
(لا تدخلون الجنة حتى تؤمنوا، ولا تؤمنوا حتى تحابوا، أولا أدلكم على شيء إذا فعلتموه تحاببتم: أفشوا السلام بينكم) رواه مسلم

وهو حق من حقوق المسلمين فيما بينهم، فعن أبي هريرةأن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
(حق المسلم على المسلم ست) قيل: ما هي يا رسول الله؟ قال: (إذا لقيته فسلم عليه.......إلخ ) رواه مسلم.

كما أن إفشاء السلام من خير خصال الإسلام، فعن عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم: أي الإسلام خير؟ قال: (تطعم الطعام, وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف) رواه البخاري
فبذل السلام على من تعرفه ومن لا تعرفه يُزيل الوحشة ويُبعد المرء عن الخصال المذمومة من الكبر والاحتقار ونحوهما.

والسلام من خصائص هذه الأمة، وهو التحيّة المباركة، فعن عائشة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
(ما حسدكم اليهود على شيء ما حسدوكم على السلام والتأمين) رواه البخاري وهذا دليل على أنه شُرع لهذه الأمة دون غيرها.

وهو سبب في زيادة الأجر والثواب، فعن عمران بن حصين رضي الله عنه قال:
جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال:
السلام عليكم، فرد عليه السلام ثم جلس، فقال النبي صلى الله عليه وسلم:
(عشر), ثم جاء آخر فقال: السلام عليكم ورحمة الله، فرد عليه فجلس، فقال: (عشرون),
ثم جاء آخر فقال: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، فرد عليه فجلس، فقال: (ثلاثون) رواه الطبراني.

(1) المصدر اسلام ويب ( بتصرف )


يطيب المقام ببدءالسلام
فتصفو النوايا ويحلو الكلام
وتلكم سجايا أناس كرام
فردوا التحايا ولو بابتسام
سلام عليكم فردواالسلام
لانه عنكم يزيل الملام
يشد الوثاق بحبل الوئام
ويلغى الشقاق وينسى الخصام
فهبوا جميعا وأفشوا السلام
تحية ربى لكل الآنام
و أنى حللتم بأى مقام
فحيواوقولوا بكل احترام 
سلام عليكم سلام سلام

قصيدة للشاعر المغربى أحمد البيقدى


واخيرا ....من منالا يشتاق السلام .!!!!؟
من منا لا يبحث عنه !!!؟

لا تكونوا ممن قال الله عنهم يقولون مالايفعلون ...ولا تسفهوا من أنفسكم ...ولاتستهينوا بقيمة وقدر السلام  فى حياتنا ...وأفشوا السلام بينكم ..... فسلام عليكم ...سلام ...سلام

22 التعليقات:

إظهار التعليقات
newer posts older posts home

اصدقاء المدينة الفاضلة