Follow by Email

بحث عن:

الاثنين، 19 ديسمبر، 2016

0   من أعلام اللغة .... ابن سيده





من أعلام اللغة
🌺


ابن سيده:


هو علي بن إسماعيل، أبو الحسن، اللغوي الأندلسيّ المُرْسيّ المعروف بابن سيده، إمام اللغة وآدابها، وأحد من يضرب بذكائه المثل.
ولد ابن سِيدَه في مرسية، ونسب إليها، وهي من أعمال تدمير، في شرق الأندلس، وكان ذلك في سنة ثمان وتسعين وثلاثمائة من الهجرة.
نشأ ابن سِيدَه في بيت علم ولغة، حيث كان أبوه من النحاة من أهل المعرفة والذكاء، وقد تعهد ابنه هذا بالرعاية والتعليم، وصقله صغيرًا وشبّعه بحب اللغة وعلومها، وإن العجب ليس في أن أبيه هذا كان ضريرًا، بل العجب كل العجب من أن الابن أيضًا (ابن سيده) كان ضريرًا مثل أبيه، ولكنه ورغم عمى بصره فقد كان نيّر القلب كأبيه، قد رزقه الله عوضًا عن فقدان بصره حافظة قوية وذهنًا متوقدًا، وذكاءً حادًّا.
استطاع ابن سيده أن يُلمّ بعلوم اللغة العربية وينبغ في آدابها ومفرداتها، فكان إمامًا في العربية حافظا للغة، وله في الشعر حظ وتصرف، وقد وصفه القاضي الجياني وكان معاصرًا له (486هـ) فقال: "لم يكن في زمنه أعلم منه بالنحو واللغة والأشعار وأيام العرب وما يتعلق بعلومها، كان أيضًا متوفرًا على علوم الحكمة والمنطق.

مؤلفات ابن سيده:
"المحكم والمحيط الأعظم"
"المخصص"
"شرح إصلاح المنطق"
"الأنيق في شرح الحماسة"
"شرح ما أشكل من شعر المتنبي"
"العلام في اللغة على الأجناس"
"العالم والمتعلم"
"الوافي في علم أحكام القوافي"
"شاذ اللغة"
"العويص في شرح إصلاح المنطق"
"شرح كتاب الأخفش"

تُوفي ابن سِيدَه في "دانية" بالأندلس عشية يوم الأحد، لأربع بقين من شهر ربيع الآخر، سنة ثمان وخمسين وأربعمائة من الهجرة، وعمره ستون سنة أو نحوها.

0 التعليقات:

إظهار التعليقات
newer posts older posts home

اصدقاء المدينة الفاضلة