Follow by Email

بحث عن:

الأربعاء، 1 فبراير، 2017

0   من الأشباه والنظائر في القرآن.

💢
من الأشباه والنظائر في القرآن:
💢

قال شيخ الإسلام ابن تيمية:

" فالوجوه في الأسماء المشتركة والنظائر في الأسماء المتواطئة وقد ظن بعض أصحابنا المصنفين في ذلك أن الوجوه والنظائر جميعا في الأسماء المشتركة فهي نظائر باعتبار اللفظ ووجوه باعتبار المعنى "
💢
وقال الدكتور حاتم الضامن،محقق كتاب الوجوه والنظائر في القرآن العظيم، لمقاتل بن سليمان في مقدمة تحقيقه:
معنى الوجوه والنظائر: 
أن تكون الكلمة واحدة، ذكرت في مواضع من القرآن على لفظ واحد وحركة واحدة، وأريد بكل مكان معنى غير الآخر، فلفظ كل كلمة ذكرت في موضع، نظير للفظ الكلمة المذكورة في الموضع الآخر هو النظائر، وتفسير كل كلمة بمعنى غير معنى الآخر هو الوجوه.

💦💧💦 
إذن النظائر: 
اسم للألفاظ، والوجوه: اسم للمعاني.

💢💢💢💢💢
مثال: 
(السبيل)
تأتى فى القرآن على أحد عشر وجها:
💧 (الطريق) وهو المعنى الحقيقى فى اللغة كما فى قوله تعالى فى سورة النساء (98):
{ لا يَسْتَطِيعُونَ حِيلَةً وَلا يَهْتَدُونَ سَبِيلًا }
وقوله جل شأنه فى سورة القصص (22):{ عَسى رَبِّي أَنْ يَهْدِيَنِي سَواءَ السَّبِيلِ }

💧 (الطاعة) كما فى قوله تعالى فى سورة البقرة (195)
{ وَأَنْفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلا تُلْقُوا بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ }
وقوله تعالى فى سورة النساء (76):{ الَّذِينَ آمَنُوا يُقاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ }

💧( البلاغ )كما فى قوله تعالى فى سورة آل عمران (97):
{ وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطاعَ إِلَيْهِ سَبِيلًا }

💧(المخرج)كما فى قوله تعالى فى سورة النساء (15): {أَوْ يَجْعَلَ اللَّهُ لَهُنَّ سَبِيلًا}
وقوله تعالى فى سورة الإسراء (48):{ فَضَلُّوا فَلا يَسْتَطِيعُونَ سَبِيلًا}

💧(المسلك)كما فى قوله تعالى فى سورة النساء (22)
{ إِنَّهُ كانَ فاحِشَةً وَمَقْتاً وَساءَ سَبِيلًا }
وقوله تعالى فى سورة الإسراء (32):{وَلا تَقْرَبُوا الزِّنى إِنَّهُ كانَ فاحِشَةً وَساءَ سَبِيلًا}

💧(العلل)كما فى قوله تعالى فى سورة النساء (34):
{ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا }

💧(الدّين)كما فى قوله تعالى فى سورة النحل (125)
{ ادْعُ إِلى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ }

💧 (الحجة)كما فى قوله تعالى فى سورة النساء (141)
{ وَلَنْ يَجْعَلَ اللَّهُ لِلْكافِرِينَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ سَبِيلًا }

💧 (العدوان)كما فى قوله تعالى فى سورة الشورى (41، 42):
{ فَأُولئِكَ ما عَلَيْهِمْ مِنْ سَبِيلٍ،إِنَّمَا السَّبِيلُ عَلَى الَّذِينَ يَظْلِمُونَ النَّاسَ وَيَبْغُونَ فِي الْأَرْضِ بِغَيْرِ الْحَقِّ }

💧(الإثم)كما فى قوله تعالى فى سورة آل عمران (75)
{ ذلِكَ بِأَنَّهُمْ قالُوا لَيْسَ عَلَيْنا فِي الْأُمِّيِّينَ سَبِيلٌ } وقوله تعالى فى سورة التوبة (91):
{ ما عَلَى الْمُحْسِنِينَ مِنْ سَبِيلٍ }

💧(الملة)كما فى قوله تعالى فى سورة يوسف (108):
{ قُلْ هذِهِ سَبِيلِي أَدْعُوا إِلَى اللَّهِ عَلى بَصِيرَةٍ أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي }

💦💧💦




0 التعليقات:

إظهار التعليقات
newer posts older posts home

اصدقاء المدينة الفاضلة