Follow by Email

بحث عن:

الاثنين، 1 مايو، 2017

0   (عبد نوَّر الله قلبه! عرفت يا حارثة فالزم)


عن الحارث بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سأل حارثة: 
“((كيف أصبحت يا حارثة؟)) قال: 
“أصبحت مؤمنا حقا”! قال صلى الله عليه وسلم:
((انظر إلى ما تقول! فإن لكل حق حقيقة، فما حقيقة إيمانك؟)) قال: 
“عزفت نفسي عن الدنيا فاستوى عندي حجرها ومدرها، وسهرتُ ليلي، وأظمأت نهاري، وكأني أرى عرش ربي بارزا، 
وكأني أرى أهل الجنة وهم يتزاورون فيها، وأهل النار وهم يتضاغَون فيها”، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: 
((عبد نوَّر الله قلبه! عرفت يا حارثة فالزم))”
.

0 التعليقات:

إظهار التعليقات
newer posts older posts home

اصدقاء المدينة الفاضلة