Follow by Email

بحث عن:

السبت، 22 مايو، 2010

6   هبل هبل


سيد قطب الشاعر والاديب 

لايعرفه الكثيرين الا بالمفكر الاسلامى والداعية الاسلامى ..
والبعض يؤيده والبعض الاخر يهاجمه ...لكنه يبقى فى النهاية
ممن حفر اسماؤهم فى التاريخ

نبذه 

هو سيد قطب إبراهيم حسين الشاذلي، ولد في قرية "موشة"
 وهي إحدى قرى محافظة أسيوط بتاريخ 9 / 10 / 1906
تلقّى دراسته الابتدائية في قريته. في سنة 1920 سافر إلى القاهرة،
 والتحق بمدرسة المعلمين الأوّلية ونال منها شهادة الكفاءة للتعليم الأوّلي.
 ثم التحق بتجهيزية دار العلوم.
في سنة 1932 حصل على شهادة البكالوريوس في الآداب من كلية دار العلوم.
 وعمل مدرسا حوالي ست سنوات، ثم شغل عدة وظائف في الوزارة.
عين بعد سنتين في وزارة المعارف بوظيفة "مراقب مساعد" بمكتب
 وزير المعارف آنذاك ـ إسماعيل القباني ـ، وبسبب خلافات
 مع رجال الوزارة، قدّم استقالته على خلفية عدم تبنيهم لاقتراحاته
 ذات الميول الإسلامية. 

وهذه القصيدة من اجمل ماكتب سيد قطب وأعتقد انها توافق 
زماننا الان :


هُبلٌ ...هُبلْ رمز السخافة و الدجل 
من بعد ما اندثرت على أيدي الأباة 
عادت إلينا اليوم في ثوب الطغاة 
تتنشق البخورَ تحرقهُ أساطير النفاق 
من قُيدت بالأسر في قيد الخنا و الإرتزاق 
وثنٌ يقود جُموعهم ... يا للخجل 
هُبلٌ ... هُبلْ 
رمز السخافة و الجهالة و الدجل 
لا تسألن يا صاحبي تلك الجموع 
لِمن التعبدُ و المثوبة و الخُضوع 
دعْها فما هي غير خِرفان ... القطيع 
معبودُها صَنَمٌ يراه .. العمّ ُ سام 
و تكفل الدولار كي يُضفي عليه الإحترام 
و سعي القطيع غباوة ً ... يا للبطل 
هُبلٌ .. هُبلْ 
رمز الخيانة و الجهالة و السخافة والدجل 
هُتّافة ُ التهريج ما ملوا الثناء 
زعموا له ما ليس ... عند الأنبياء 
مَلَكٌ تجلبب بالضياء وجاء من كبد السماء 
هو فاتحٌ .. هو عبقريٌ مُلهمُ 
هو مُرسَلٌ .. هو علم و معلم 
ومن الحهالة ما قَتَل 
هُبلٌ ... هُبلْ 
رمزُ الخيانة و العمالة والدجل 
صيغت له الأمجاد زائفة فصدقها الغبي 
و استنكر الكذب الصّراح ورده الحرّ الأبي 
لكنما الأحرار في هذا الزمان هُمُ القليل 
فليدخلوا السجن الرهيب و يصبروا الصبر الجميل 
و لْيَشهدوا أقسى رواية .. فلكل طاغية نهاية 
و لكل مخلوق أجل ... هُبلٌ .. هُبلْ 
هُبلٌ .. هُبلْ
******

6 التعليقات:

إظهار التعليقات
newer posts older posts home

اصدقاء المدينة الفاضلة