Follow by Email

بحث عن:

الجمعة، 17 يونيو، 2011

35   لاتقل لأخيك.... قبح الله وجهك









بسم الله الرحمن الرحيم


يقول تعالى :
ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس ليذيقهم بعض
 الذي عملوا لعلهم يرجعون 
(الروم )

وقال تعالي 
{كَانَ لَكُمْ فِى رَسُولِ ٱللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُوا۟ ٱللَّهَ
 وَٱلْيَوْمَ ٱلْآخِرَ وَذَكَرَ ٱللَّهَ كَثِيرًۭا}
(الأحزاب )


عن أبى هريرة رضى الله عنه قال
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
( إذا ضرب أحدكم فليتجنب الوجه .,ولا تقل قبح الله وجهك,
ووجه من أشبه وجهك ,فإن الله خلق ادم على صورته )
أخرجه احمد والبخارى







الفساد لا يبدأ فى الظهور بين الناس إلا بفساد الاخلاق والطباع
وبداية هذا الفساد تظهر فى الكلمات التى تخرج من أفواهنا غير مبالين
 بها سواء بقصد او دون ذلك.....
كثيراً مانجد البعض  يمزح مع اصدقائه بألفاظ لا تليق 
ظناً منه ان هذا الأمر ( عادى جدا) بين الاصدقاء  مادام غير مقصود
 الإهانه به..  لا يدرى أن أول  شىء يضيع بين الأصدقاء بهذا
 التصرف وهذه الكلمات هو الوقار والإحترام ... الذى من المفترض
 ان يسود بين المسلمين 

ثانياً هناك كثيرين يتفوهون بأقبح العبارات حين ينتابهم نوبات الغضب
 من أمر ما ومن الكلمات والعبارات التى توقع صاحبها فى معصية
 عظيمة كلمة 
(( قبح الله وجهك))
وهذه الكلمه نهانا عنها الرسول عليه السلام حتى لو كانت من مسلم
 لاخر على غير دينه...
وهذه الكلمة مرادفها السائد الآن فى مجتمعاتنا هو مثلا
 ( يخرب بيت وشك )...( يلعن وشك ) وهكذا  ... 

اذن مامعنى هذه الكلمة ومامدى خطورتها ؟؟؟؟

لقد رأى رسول الله عليه السلام أحد المسلمين يقول  لاخر
 ( قبح الله وجهك )
فنهاه عليه السلام عن هذه المقولة ذلك لأن الله سبحانه وتعالى
 قد خلق كل البشر على صورة ابينا  ادم فى أحسن تقويم... ... وليس
 من الخلق الإسلامى أن نسب بعضنا أو نسب ادم عليه السلام ... 
وهذه الكلمة من  أفعال الشيطان ليسب الأنسان نفسه كما توعد لنا
 أبليس من قبل حين قال لله سبحانه وتعالى متوعدا ادم وذريته

﴿ولأضلنهم و لأمنينهم و لأمرنهم فليبتكن آذان الأنعام و لأمرنهم
 فليغيرن خلق الله و من يتخذ الشيطان وليا من دون الله
فقد خسر خسرانا مبينا﴾

فأحذروا الشيطان ومكره .. وان غلبكم بالمعاصى أقهروه بالتوبه 
والأستغفار وأحرصوا على أن تتأسوا بخلق الحبيب محمد عليه السلام
 فلقد كان على خلق عظيم 
ولاتستهينوا بالمعصية ولو كانت مجرد كلمة تخرج من افواهكم
فكم كب الناس بالنار من حصائد ألسنتهم ....
قال تعالى
وَلَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ وَنَعْلَمُ مَا تُوَسْوِسُ بِهِ نَفْسُهُ وَنَحْنُ أَقْرَبُ إِلَيْهِ مِنْ حَبْلِ
 الْوَرِيدِ إِذْ يَتَلَقَّى الْمُتَلَقِّيَانِ عَنِ الْيَمِينِ وَعَنِ الشِّمَالِ قَعِيدٌ
مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ 
(سورة ق ) 

ويقول الرسول عليه السلام
وهل يكب الناس على وجوههم أو على مناخرهم
 في النار إلا حصائد ألسنتهم".


وفقنى الله واياكم الى سواء السبيل
أرجو مشاهدة هذا الفيديو  وهو أهداء لكل من يريد 
المزيد من الفائدة ويحرص عليها 






35 التعليقات:

إظهار التعليقات
newer posts older posts home

اصدقاء المدينة الفاضلة