Follow by Email

بحث عن:

الأربعاء، 30 نوفمبر 2011

19   * أمريكا والإسلام


تحديث
إستكمالاً لموضوع الإسلام بأمريكا
أدعوك لقراءة تدوينة رائعة هنا 


بمدونة  تأملات



رب ضارة نافعة ..... أمريكا بلد الحريات المزعومة وبلد الديموقراطية المقنعة ... من أحقاب زمنية بعيدة  تحاول السيطرة
على العالم بقوتها مستغلة بذلك كل مالديها من نفوذ ... وسطوة ... لكن  تقدير الله له شأن آخر... فبرغم سعيها
الدؤب   للاستحواذ على كل بقعة أرض  تسيطر عليها  وتزرع فيها ألغام الحقد والهيمنة تنبت  تلك الأرض من
 قدر الله مايحول بين أمريكا وما كانت تحلم به من مطامع فمنذ عهود العبودية و القهر وعندما كانت بلاد الغرب
تستغل أفريقيا وأبنائها فى خدمة الرجل الأبيض بأمريكا وأوروبا ليعلو شأنهم على حساب هؤلاء المستضعفين من
زنوج أفريقيا  فى شرق ووسط القارة إلا أن الله تعالى كان له تقدير آخر  فمن خلال هؤلاء الزنوج والعبيد علا
 شأن الإسلام بأمريكا ولازال يعلو ....

تعالوا معى  نتعرف كيف أن الإسلام قد  بدأ  بأمريكا وأحصائيات الاعداد التى تتزايد كل يوم وجهود المسلمين
هناك للدعوة للاسلام والعمل على رفعة شأن العقيدة الإسلامية :



لعل من أهم الأسباب التي عمقت من دور الدين في المجتمع الأمريكي هو ما يتعلق بقضية الهوية الأمريكية؛
حيث يرى البعض أن الولايات المتحدة الأمريكية أُمة من المهاجرين.
أول شيء ذكر عن دخول الإسلام للولايات المتحده الامريكيه انه دخل في القرن السادس عشر الميلاديه و كان
أول مسلم هو ايستفانكو اوف اذامورا وهو عبد مسلم بربري من شمال افريقيه جاء كمستكشف لمنطقتي اريزونا
ونيو مكسيكو لصالح الامبراطوريه الإسبانية تحت رايه المستكشف الفريز دي فاكا 1539م و لكن ما يقال بعيد عن
 ذلك حيث انه لم يعلن إسلامه هروبا من ملاحقه محاكم التفتيش الإسبانية ضد مسلمي شبه الجزيره الايبريه بعد
خروج عرب الاند لس منها.في نهايه القرن الثامن عشر الميلادي استوطن مجموعه من المغاربه في جنوب كاليفورنيا
كنوع من التبادل الدبولوماسي وفي عام 1778 م اعلن سلطان المغرب الاعتراف الكامل بالولايات المتحده الامريكيه
 وذلك لان سلطنه مراكش مطله علي المحيط الاطلنطي والمغاربه كانو عنصر فعال في الاستكشفات الإسبانية.

بعض المؤثرات والأسباب التى ساهمت ويسرت إنتشار الإسلام بأمريكا :
1- العبيد
العبيد المسلمون يشكلون حوالي 10%-20% من عدد العبيد الذي تم نقلهم في عهد الأسبان والبرتغالين
 والانجليز والفرنسين والهولنديين وكان بدأ استيراد العبيد في القرن السادس عشر الميلادي وان كان نصف
 العبيد جاءوا منمناطق بها علي الاقل اقليه مسلمه ومتاثره بالألف ومن أشهر امثله العبيد المسلمين
أيوب سليمان ديالوا وهناك أيضا عمر بن سعيد الذي تم احضاره من السنغال في القرن التاسع عشر
 وهو مرحله هامه لترجمته  لعده اشياء هامه عن الإسلام منها الطريق للصلاه وبعض الايات القرأنيه ،
 وهناك بلال بن محمد بن علي الذي وصل لجزيره لسبيلو   خلال عام 1803 م وخلال العبوديه
 أصبح القائد والامام لمجتمع المسلمين الذي يقدر في ذلك الوقت بثمانين شخص
وله مايسمي بمستند بن علي تتكون من 13 صفحه عن الرساله الإسلامية.


2- الهجره الحديثة فيما قبل الحرب العالميه الأولي
كان للهجرة الحديثة لبعض المسلمين  من كثير من البلدان هروباً من الحروب وظروف معيشتهم الى  أمريكا
 أثراً كبيراً  فى أنتشار الإسلام  ومن هذه البلدان مثلاً ( البوسنة ... روسيا... ليتوانيا....ألبانيا ..الهند.
... والبلدان العربية  ) ومن خلال هذه الأقليات بدأت حركة الدعوة الإسلامية عن طريق  بناء المساجد
وإقامة الجمعيات الإسلامية  للحفاظ على هويتهم الإسلامية و تيسير تطبيق الشريعة لهم. 


3- الأمريكان السود والإسلام
في خلال النصف الأول من القرن العشرين عدد قليل من الامريكين السود تحول الي الإسلام ..و أخذ عددهم فى
التزايد المستمر وبدأت المنظمات الإسلامية تقام والجمعيات التى تدرس الشريعة الاسلامية ومنهج الاسلام
 وأقاموا أكبر المنظمات الإسلامية في الولايات المتحده الامريكيه وقد تأسست عام 1903م علي يد والاس فرد محمد.



التعليم الإسلامي بأمريكا:
يمارس المسلمين بأمريكا حياتهم  الدراسية بشكل منتظم و ذلك من خلال بعض المؤسسات التى كفلت لهم 
حرية العقيدة مثل:
مدارس العطلة الاسبوعية. -المعسكرات الصيفية- الاكاديمية الاسلامية السعودية  بواشنطن- معاهد
 الدراسات الاسلامية ..وغيرها ... فمن خلال هذه المؤسسات يستطيع المسلم الأمريكى أن يتعلم ويمارس دينة
 بسهولة ويسر وغير ذلك فمتاح لهم بشكل أساسى 

في عام 2002م، فقد بلغ عدد المسلمين في المجتمع الأمريكي حوالي 7.5 ملايين مسلم، يمكن تقسيمهم بحسب 
أصولهم على النحو التالي:

م
المسلمون
العدد (بالمليون)
النسبة
1
أصحاب الأصول الإفريقية
3,61
48.2  %
2
أصحاب الأصول الآسيوية
1,8
24  %
3
أصحاب الأصول الشرق أوسطية
1,4
18.5  %
4
أصحاب الأصول الأوربية والأمريكية وغيرها
0,69
9.3  %
المجموع
7,5
100 %


و تعداد المسلمين فى زيادة كبيرة رغم ما يعانونة ويواجهونه من مشكلات وقضايا  تحاول عرقلة مسيرتهم
  وتقليص دور الإسلام فى الغرب. منها على سبيل المثال كيفية التعايش للمسلم فى بلاد غير إسلامية
وممارسته  طقوس عقيدته والمحافظة على الاسلام كطريقة حياة يومية  فى مجتمع يصعب فيه ذلك..

ايضا من أهم المشكلات ان ما حدث فى  أزمة الحادي عشر من سبتمبر تمثل  مرحلة فاصلة في تاريخ الوجود
الإسلامي في المجتمع الأمريكي؛ وذلك لما ترتب عليها من آثار في الأقليات الإسلامية ودورها السياسي
الذي تقوم به داخل المجتمع الأمريكي.
برغم هذه الأحداث الا أن المسلمين  الأمريكان كان لهم دور إيجابى وفعال كان له أثره الواضح فى انتشار
 الإسلام وظهورة فى السنوات التى تلت تلك الأحداث ...فمن كان  يخفى دينه خوفاً من بطش  واضطهاد
 أظهره دفاعاً عن معتقداته الإسلامية .


ردود افعال احداث سبتمبر 

* تزايد ملحوظ في عدد الفتيات المسلمات اللاتي قررن ارتداء الحجاب فيما وصف بأنه رد فعل
عكسي للمضايقات  التي تعرض لها المسلمون، ورغبة منهن لإظهار اعتزازهن بدينهن

* فتحت الأزمة أمام المنظمات الإسلامية الأمريكية الطريق للتحاور مع أكبر المؤسسات السياسية 
والإعلامية الأمريكية

* مشاعر الوحدة والتحدي التي شاعت داخل المجتمع المسلم الأمريكي بعد هذه الأزمة، فزاد إقبالهم على
 المساجد لتعلم دينهم، وزاد حرصهم على التمسك بتعاليمه.

* إعادةَ صياغة قضايا المنظمات والمؤسسات الإسلامية وتزويدها بمجموعة من القضايا القادرة على جذب
اهتمام جماهير المسلمين الأمريكيين، وتفعيل دورهم في المجتمع.

أرجو أن أكون ألقيت بعض الضوء على أخواننا المسلمين بأمريكا وسبل  الحياة لديهم 
لعل يأتى يوم  ونحن مازلنا فى عداد الأحياء نرى رئيس أمريكا  رجل مسلم يزود عن الحق
 ويدافع عن المسلمين ولاينتهك الحرمات  ولاينهب الثروات ....

ومن أراد الاضافة  يمكنه أن يتوجه لهذا الرابط { المسلمون فى أمريكا.... صورة أحصائية }





المراجع والمصادر:
بعض الأبحاث الألكترونية  ..مفكرة الاسلام الألكترونى
الموقع الرسمى لمجلس العلاقات الاسلامية الأمريكية
موقع ويكيبديا
بعض الدراسات عن الأقليات الإسلامية فى الغرب



19 التعليقات:

إظهار التعليقات
newer posts older posts home

اصدقاء المدينة الفاضلة