Follow by Email

بحث عن:

الأحد، 25 ديسمبر، 2011

30   تعليق ..وسؤال.... وجواب


فى موضوع (( بوسنى مسلم يقطع 6000 ك .م  على الأقدام  ليحج فى مكة ))

وصلنى تعليق لطيف وسؤال مهذب من زائر لمدونتى مدينتى الفاضلة للمرة الأولى يتفضل بالتعليق عندى
لكن تساؤله فتح باب للنقاش فى المسألة أعتقد أن هذا التساؤل يردده البعض منا ايضا
فأردت أن اعرض عليكم سؤال الأخ وردى عليه فاتحة بهذا باب النقاش لمن اراد أن يضيف
ردا وجواب  ذو فائدة تزيل عنا وعنه هذه التساؤلات


هذا تعليق الأخ Fransy 


Fransy يقول... 



سيدي
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أتمنى لو أوضحت لي "الحكمة" من تعذيب النفس عند ممارسة الشعائر الدينية؟
أنا مستعد للاعجاب بهذا "الحاج"لو وجدت في فعله فائدة لأحد؟
- شاهدت شعائر شيعية تسيل فيها الدماء تحت وطأة سياط من حديد حزنا على السيد الحسين!.
- رأيت شعائر مسيحية يغرز فيها الناس المسامير في اطرافهم لتقليد عذابات السيد المسيح!
- ونوم الفقير الهندوسي على المسامير وتجويع النفس والسير باقدام حافية ...

اشكال لا تنتهي من الممارسات المازوخية أتعجب من أي نفس مريضة نبعت؟
سؤال محدد:

لم يفرح "المعبود" وهو يرى عبده يتعذب ويعاني في عبادته؟
دمت بخير وسلام


هذا ردى عليه 
****************

ان المعبود سبحانه وتعالى  لا يفرح ابدا ولايرضى بظلم العبد لنفسه ودليل ذلك قول الحبيب محمد بما
 معناه اشد الظلم  واكبر الظلم ظلم العبد لنفسه
وايضا قول الحق تبارك وتعالى ( وما ارسلناك الا رحمة للعالمين )
فكيف برب رحيم ارسل نبى رحمة وهداية للعالمين ينادى ويسعد بعذاب الانسان لنفسه
الصور التى تحدثت عنها اخى الكريم للشيعة والهندوس  وغيرهم  قياس خاطىء لو طبقناه على
 هذا المسلم ((( البوسنى )))
فكلنا نعلم ظروف وأحوال البوسنة وماعانته من ظلم وقهر و تشريد لكثير من المسلمين فيها مما  اصبح الكثيرين
 فيها يقعون تحت خط الفقر والحاجة الشديدة هذا أمر ...الأمر الثانى كل مسلم يعرف تماما ان فريضة الحج
لاتجوز الا من المال الخاص وهذا لتوثيق الرابط بين العبد وربه ودلالة على الاخلاص له
كما اوضح وانبه واذكر ان فى الحديث النبوى لأركان الاسلام
بنى الاسلام على خمس....... وحج البيت (((لمن استطاع اليه سبيلا ))))
اذن الله سبحانه وتعالى لم يأمرنا الا بالمستطاع لكن الشوق غلاب اخى الفاضل
هذا العبد المشتاق  يريد لقاء الله فى بيته شوقا وحبا وطمعا فى الجنة  وقضاء فريضة الحج
وماذا نفعل  مادام الحبيب  سبحانه وتعالى  جعل هذا البيت  له قلوب وأفئدة تهفو دائما اليه وتشتاق الترحال له
انه ليس عذاب  اخى اما ما يفعل الشيعة والهندوس فهذا خارج نطاق العقل والتعقل فهى امور خرقاء لامعنى لها ابدا

لكن اعود واقول لك مثال على كلامى  ( مع فارق التشبيه ولله المثل الأعلى ) 
لو انت  احببت إمرأة وأشتقت إليها وإلى لقياها وغبت عنها وغابت عنك كثيرا فماذا أنت فاعل ؟؟؟!!!!
سيذيب قلبك الشوق ويحرق مهجتك الشجن ورغبة اللقيا
ولو وصلتك منها ذات يوم رسالة  تطلب لقاءك  بشغف ولهفة  والرسالة مؤقته بموعد لكن وقتك مكدس بالمواعيد
والاعمال... سأقول  لك ماذا أنت فاعل لو كنت فعلا لها حبيب وعاشق.....
سترتدى اجمل الملابس والثياب   وتتعطر بأنفس العطور وتعدو إليها مسرعا بشوق ولهفة وحب ومودة
 وتترك كل شىء وراءك وستتحمل كل عناء ومشقة فى سبيل أن تلقى حبيبك
وستكون كل خطوة تعانى فيها اوجاع قدميك وبدنك بمثابة جنة العاشقين لأن كل خطوة تقربك من الحبيب
 الى ان تضمك بين ذراعيها بحب ورحمة تمثل لك راحة وسعادة وسرور وتقول لها لبيك حبيبتى لبيك

كذلك هذا العاشق يهفو للقيا الله الحبيب الأوحد الرحمن الرحيم  يريد أن يستأنس بصحبته وبقربه
 لعله يشفى من اوجاع خلفتها  الدنيا بقلبه وروحه يريد أن يقول له بِأعلى صوت لبيك اللهم لبيك

هذه هى المسألة اخى الفاضل حب وحبيب وأشتياق ليس لها  ادنى قرب من العذاب
أسأل الله تعالى لى ولك ولكل مسلم زيارةبيت الله الحرام وان يتقبل منا ومنكم صالح الاعمال

أ.هــ


الآن كل من لديه رد على الأخ الكريم يدعم ردى ويقويه فليتفضل مشكور  
لأنه يهمنى كثيراً أن  أرد على أى تساؤل من هذا النوع من الأسئلة 
لنزيل اى لبس فى أمور  ديننا الاسلامى .



30 التعليقات:

إظهار التعليقات
newer posts older posts home

اصدقاء المدينة الفاضلة